Search

فولكس واجن تيجوان الجديدة

تعتبر سيارة تيغوان من فولكس واجن أنجح سيارة رياضية متعددة الاستعمالات في أوروبا وواحدة من سيارات SUV الأعلى مبيعاً في العالم، حيث أنتجت الشركة منها أكثر من ستة ملايين سيارة حتى الآن. وقد كانت السيارة الأعلى مبيعاً في العام 2019 مرة أخرى بين سيارات فولكس واجن ومجموعة فولكس واجن بأكملها، حيث تم إنتاج نحو 911,000 سيارة منها. وها هي السيارة الأعلى مبيعاً تشهد اليوم تحديثاً شاملاً. قال رالف براندستاتر، مدير العمليات الأول والرئيس التنفيذي لعلامة فولكس واجن التجارية: “أطلقنا استراتيجيتنا العالمية لسيارات SUV مع طرح الجيل الثاني من تيغوان في العام 2016، وقد كانت بمثابة الأساس للعديد من الطرازات الناجحة حول العالم. وتتخذ فولكس واجن الآن الخطوة التالية من خلال إدخال طراز تيغوان الجديد عصر المحركات الكهربائية والتقنيات الرقمية والاتصال المتطور، ما يعني أن سيارة SUV المدمجة ستكون مستعدة للتعامل مع تحديات العصر الحديث”.

مرحلة تطوير تيغوان الجديدة. تعتزم فولكس واجن تطوير جميع التقنيات الرئيسية الموجودة في السيارة الأعلى مبيعاً بشكل جوهري. وتتمثل إحدى التجهيزات الجديدة في نظام الصوت بقوة 480 وات3 من شركة هارمان/كاردون المتخصصة في أنظمة الصوت. كما قامت فولكس واجن أيضاً بتحويل نظام التحكم في درجة الحرارة إلى نظام رقمي عن طريق أشرطة تمرير تعمل باللمس3 وأزرار تعمل اللمس3. وأخيراً، وليس آخراً، تم تجهيز السيارة بمصابيح LED matrix الأمامية بنظام IQ.LIGHT الجديد3، الذي يساعد السائق أثناء القيادة ليلاً ويوفر أعلى مستويات الراحة والأمان.

 

سيارة SUV الأكثر تنوعاً في الاستخدام. صممت تيغوان الجديدة، على غرار الطرازات السابقة، لتتميز بتنوع الاستخدام إلى أقصى حد، فهي سيارة SUV حقيقية قادرة على سحب حمولة تصل إلى 2,5 طن، وتستطيع التعامل مع كل ظروف القيادة بثقة كبيرة. وقد أصبح كل ذلك ممكناً بفضل المجموعة الجديدة من أنظمة القيادة ومساعدة السائق والمعلومات والترفيه التي تم تجهيز سيارة تيغوان بها.

 

تصميم أمامي جديد كلياً. يعتبر المظهر الأمامي الجديد واحداً من مزايا التصميم الرئيسية لطراز تيغوان الأحدث. وقال كلاوس زيسيورا، رئيس فريق التصميم في مجموعة فولكس واجن وكبير مصممي سيارات الركاب في فولكس واجن: “يمثل الشبك الأمامي في مقدمة سيارة SUV الجديدة من فولكس واجن رمزاً بصرياً يشير إلى العلاقة بين تيغوان والطرازات الأخرى الأكبر حجماً مثل طوارق وأطلس كروس سبورت التي تباع في أمريكا الشمالية. كما يضفي على سيارة تيغوان الجديدة مظهراً يوحي بالثقة الكبيرة”. وأصبح غطاء المحرك أعلى من السابق فيما اتسع عرض الشبك الأمامي الجديد مع المصابيح الأمامية LED، ووُضع شعار فولكس واجن الجديد في المنتصف. وخضعت المصدات الجذابة أيضا للتعديل، حيث اتخذ اسم طراز “Tiguan” مكاناً بارزاً في المنتصف على المصد الخلفي تحت شعار فولكس واجن. كما تم تعديل تصميم شعار “4MOTION” الذي يوضع خلف الطرازات التي تأتي بنظام الدفع الرباعي.

 

عناصر التحكم وأنظمة المعلومات والترفيه الجديدة

لوحات رقمية تعمل باللمس بدلاً من الأزرار ومفاتيح التحكم. فيما يخص المقصورة، أضافت فولكس واجن وحدة جديدة لوظائف التحكم في درجة الحرارة تعمل باللمس3. وإلى جانب الأزرار التي تعمل باللمس، تم استخدام أشرطة تمرير كبيرة الحجم ومضاءة تعمل باللمس للتحكم في سرعة المروحة ودرجة الحرارة. ويمكن أيضاً استخدام الأزرار التي تعمل باللمس بشكل اختياري لتشغيل وظائف مثل أنظمة المقاعد والنوافذ الخلفية وتدفئة الزجاج الأمامي وفتح قائمة نظام تكييف الهواء. وتتوفر أيضاً نسخة رقمية من عجلة القيادة الجديدة متعددة الوظائف التي تتضمن عناصر تحكم وأشرطة مضاءة تعمل باللمس تمرير كتجهيز اختياري. كما تتوفر منافذ USB-C مضاءة تحت وحدة التحكم في المناخ.

نظام المعلومات والترفيه من الجيل الثالث (MIB3) ونظام App-Connect Wireless3. ثمة ميزة تقنية أخرى في الطراز الأحدث من تيغوان، وهي مجموعة جديدة من أنظمة المعلومات والترفيه (MIB3) المتوفرة في أحدث الطرازات، إلى جانب ميزة الاتصال اللاسلكي مع الهاتف المتحرك عبر نظام App-Connect Wireless3 من خلال تطبيق Apple CarPlay أو تطبيق Android Auto.

 

نظام هارمان/كاردون الصوتي الفائق. تعاونت فولكس واجن مع شركة هارمان/كاردون المتخصصة في أنظمة الصوت لتطوير نظام صوت جديد فائق الجودة لسيارة تيغوان، والذي يتوفر كتجهيز اختياري. يشتمل نظام الصوت على عشرة مكبرات صوتية فائقة الأداء ومضخم للصوت بقوة 480 وات. ويمكن تغيير إعدادات الصوت بشكل فردي باستخدام أربعة أنماط صوتية محددة مسبقاً. وسيتمتع الركاب بتجربة صوتية رائعة بفضل مزيج صوت (باس) الغني وصوت (تريبل) فائق الوضوح، وخاصية توليد الأصوات فائقة الجودة.

 

أنظمة إضاءة جديدة

نظام الإضاءة الجديد IQ.LIGHT. تتميز سيارة تيغوان بإضاءة مبتكرة للمرة الأولى حيث تم تجهيزها بمصابيح LED matrix الأمامية بنظام IQ.LIGHT. استخدمت فولكس واجن نظاماً شبيهاً بهذه المصابيح لأول مرة في سيارة طوارق التي تعتبر بمثابة ابنة العم الكبرى لسيارة تيغوان. وأصبحت تيغوان الجديدة رابع سيارة من فولكس واجن يتم تجهيزها بنظام LED هذا بعد طوارق وباسات وجولف، ويعتبر هذا النظام واحداً من أفضل أنظمة الإضاءة في العالم. يعتمد نظام الإضاءة الجديد على استخدام منظومة من 24 ضوء LED في كل وحدة من المصابيح الأمامية للقيام بوظائف متعددة، بعضها تفاعلي تماماً، ولتسليط الضوء على الطريق. أما الميزة الأخرى الجديدة التي تُستخدم لأول مرة في سيارة تيغوان فهي إشارات الانعطاف LED التي تومض بالتسلسل والمدمجة في مصابيح LED matrix الأمامية بنظام IQ.LIGHT. كما أعيد تصميم مصابيح LED الخلفية، بحيث أصبحت الطرازات الأعلى من السيارة3 تتضمن الآن إشارات الانعطاف التي تومض بالتسلسل؛ ومن الميزات الجديدة الأخرى عملية التبديل الرائعة بين الضوء الخلفي وضوء المكابح، وكذلك الإضاءة المتحركة أثناء الدخول والخروج من السيارة.

 

مستويات جديدة من التجهيزات

إصدارات Tiguan، وLife، وElegance، وR-Line. قامت فولكس واجن أيضاً بإعادة تشكيل مجموعات التجهيزات وإعادة تسميتها. ويأتي إصدار Life في المستوى التالي بعد الطراز الأساسي من تيغوان، حيث يتضمن تجهيزات أعلى. أما المستوى الأعلى من التجهيزات فيتوفر في إصدار Elegance الأكثر فخامة وإصدار R-Line الرياضي. وتم تزويد جميع إصدارات تيغوان بتجهيزات أساسية تشمل مصابيح LED الأمامية، ونظام حماية الركاب الاستباقي2 مع نظام Autonomous Emergency Braking Front Assist2 لتفعيل المكابح تلقائياً في حالات الطوارئ، وعجلة القيادة الجديدة المكسوة بالجلد، إلى جانب نظام المعلومات والترفيه بشاشة لا يقل قياسها عن 6,5 بوصة. وتشمل التجهيزات الأساسية في إصدار Life نظام التكييف الأوتوماتيكي (Climatronic) وعجلات من الألمنيوم قياس 17 بوصة. ويأتي الإصداران الأعلى من تيغوان وهما Elegance و R-Line، واللذين يشتركان في بعض التجهيزات الأساسية، منها مصابيح LED matrix الأمامية بنظام IQ.LIGHT، وركن القيادة الرقمية الذي يتميز بلوحة العدادات الرقمية والشاشة المائلة قياس 10 بوصة وبإضاءة خلفية متعددة الألوان قابلة للتعديل.

  

 

سيتم نشر المزيد من التفاصيل والمواصفات الفنية للطرازات التي ستُطرح في منطقة الشرق الأوسط لاحقاً.

 

 

 

تيغوان: قصة نجاح عالمية

 

سيارة SUV الأعلى مبيعاً في أوروبا. في العام الماضي، كانت مصانع فولكس واجن تنتج بالمعدل سيارة تيغوان واحدة كل 35 ثانية، حيث بلغ مجموع السيارات التي خرجت من خط الإنتاج 911000 سيارة. ويعكس هذا المعدل الكبير في الإنتاج التطور السريع لهذا الطراز. وكان أول ظهور عالمي للجيل الأول من سيارة SUV في معرض فرانكفورت الدولي للسيارات عام 2007. ثم طُرحت أول سيارة تيغوان في الأسواق في وقت لاحق من ذلك العام، وكانت مزودة بنظام الدفع الرباعي (4MOTION) كتجهيز أساسي. ومنذ ذلك الحين بدأت قصة نجاح هذا الطراز في الأسواق. وفي العام 2008، قامت فولكس واجن بتصنيع أكثر من 150,000 سيارة من طراز تيغوان، والتي كانت متوفرة حينها أيضاً بنظام الدفع الأمامي. وقد حصلت على لقب أكثر سيارة SUV نجاحاً في ألمانيا منذ أول عرض لها، وشهدت إقبالاً كبيراً في جميع أنحاء العالم منذ طرحها للمرة الأولى. ويرجع السبب في نجاح تيغوان الرائدة إلى أنها أعادت رسم الحدود بين سيارات SUV وسيارات الركاب، بفضل تجهيزاتها التقنية وأسلوب قيادتها النشط. كما حصلت تيغوان على خمس نجوم في اختبار التصادم Euro NCAP، ما جعلها واحدة من أكثر السيارات أماناً في الفئة A من سيارات SUV. كما كانت أول سيارة من فولكس واجن مجهزة بمحركات البنزين والديزل التوربينية التي تمتاز بالكفاءة. وقد تم تصنيع نحو ستة ملايين سيارة تيغوان بحلول ربيع العام 2020.

 

الجيل الأول: تحديث طراز تيغوان الأول. في ربيع العام 2011، كشفت فولكس واجن النقاب عن إجراء تحديث شامل في المواصفات الفنية وتفاصيل التصميم خلال معرض جنيف للسيارات. وفي ذلك الوقت، كانت الشركة قد أنتجت 700,000 سيارة من طراز تيغوان. بعد تعديل التصميم بدت تيغوان أقرب إلى سيارة طوارق. فقد أصبح المحرك التوربيني أكثر كفاءة في استهلاك الوقود، ويرجع ذلك جزئياً إلى نظام التشغيل/الإيقاف. وتم تعزيز مستويات الأمان والراحة من خلال التقنيات الجديدة التي تضمنت نظام Lane Assist2 الذي يساعد السائق في الحفاظ على مساره، ونظام Dynamic Light Assist للتحكم الديناميكي المتطور في مستويات الإضاءة، ونظام القفل التفاضلي الإلكتروني XDS. مكّنت هذه التحديثات السيارة من غزو العالم بقوة، حيث تجاوزت مبيعات تيغوان السنوية حاجز 500,000 سيارة للمرة الأولى. وقد تم تصنيع نحو مليوني سيارة من الجيل الثاني بين عامي 2011 وأواخر صيف 2015، حيث تضاعف الإنتاج ثلاث مرات تقريباً مقارنة بالفترة نفسها للجيل الأول.

الجيل الثاني: سيارة تيغوان الثانية الجديدة كلياً. كان المعرض الدولي للسيارات في فرانكفورت في سبتمبر 2015 مسرحاً لأول عرض عالمي للجيل الثاني الجديد من تيغوان. مع ذلك، لم يكن مجرد تحديث للطراز، بل كان بمثابة تطوير شامل، حيث تم تصميم تيغوان الجديدة باستخدام المصفوفة المستعرضة المعيارية (MQB) لأول مرة. وغيرت هذه المنصة التقنية كل شيء؛ إذ وفرت الأبعاد الديناميكية الأكبر إمكانية تقديم تصميم جديد ومعزز لسيارة SUV. وأصبحت المقصورة الداخلية أكثر رحابة بفضل قاعدة العجلات الأكبر. أما على المستوى التقني، فقد زُودت السيارة بأنظمة المساعدة الجديدة التي اشتملت على نظام Autonomous Emergency Braking Front Assist2 لتفعيل المكابح تلقائياً في حالات الطوارئ، ونظام City Emergency Braking مع خاصية Pedestrian Monitoring2 لمراقبة حركة المشاة وتفعيل المكابح عند عبور أحدهم أمام السيارة. كانت هذه التجهيزات التقنية بمثابة حقبة جديدة لأنظمة السلامة النشطة. طُرح الجيل الثاني من تيغوان في الأسواق في أبريل 2016. وفي الوقت نفسه، أطلقت فولكس واجن حملة عالمية لسيارات SUV، وجعلت محورها سيارة تيغوان.

 

أربعة مصانع في أربع مناطق زمنية: لا شيء يقف أمام تيغوان. قامت فولكس واجن بتصنيع 6.18 مليون سيارة في العام 2019، وكانت واحدة من كل سبع سيارات صنعتها من طراز تيغوان، حيث بلغ عدد سيارات تيغوان التي صُنعت في هذا العام 910,926 سيارة على وجه الدقة. ويعني ذلك أن عدد سيارات تيغوان المصنعة سنوياً تضاعف إلى نحو ثمانية أضعاف ما تم إنتاجه في أول سنة لطرحها. تشمل الأسواق الثلاثة التي حققت فيها سيارة تيغوان أعلى المبيعات في العام 2019 كلاً من الصين (نحو 255,000 سيارة) والولايات المتحدة (نحو 110,000 سيارة) وألمانيا (نحو 85,000 سيارة). تُنتَج سيارة تيغوان حالياً في أربعة مواقع تابعة لشركة فولكس واجن موزعة على أربع مناطق زمنية وذلك لضمان إنتاج سيارة SUV على مدار الساعة تقريباً. ويتم تصنيع الطراز المجهز بقاعدة العجلات العادية (NWB) – وكذلك الطراز المحدث القادم – في مصنع فولكس واجن الرئيسي في فولفسبورغ بألمانيا، وهو الطراز المخصص للأسواق الأوروبية والأفريقية والآسيوية وأسواق أوقيانوسيا. ويباشر مصنع كالوغا، الذي يقع على بُعد 170 كيلومتراً جنوب غرب موسكو، تصنيع السيارات ذات قاعدة العجلات العادية5 للسوق الروسية ودول آسيا الوسطى المجاورة. أما بالنسبة لسيارة “تيغوان إل” ذات قاعدة العجلات الطويلة5 (LWB) فتصنع في مصنع فولكس واجن بشنغهاي من أجل السوق الصينية، وفي مدينة بويبلا المكسيكية من أجل أسواق أمريكا الشمالية5 والجنوبية5 ولبعض الدول في أوروبا وأفريقيا5 وآسيا5 وأوقيانوسيا5، إلى جانب طراز Allspace.