Search

وصول السيدان “كيا كيه5 فاستباك” الجديدة كليًا إلى الإمارات

أعلنت شركة الماجد للسيارات، الوكيل الحصري للسيارات والمركبات التجارية التي تحمل علامة “كيا” في دولة الإمارات العربية المتحدة، عن وصول سيارة السيدان “كيا K5 فاستباك” الجديدة. ويعتبر هذا الطراز تطوراً كبيراً بعد تحوّل K5 أكثر سيارات السيدان مبيعاً من كيا إلى تصميم فاستباك، لتجمع بين التصميم الجديد المبهر والمقصورة الداخلية المركزة على السائق، مع إضافة مجموعة من التقنيات المتطورة، وخيارات مجموعة نقل الحركة الجديدة كلياً.

 

وقال محمد خضر، رئيس الماجد للسيارات: “يسعدنا الإعلان عن وصول أحدث نسخة من أشهر سيارة السيدان من كيا، لتصبح الآن متوفرة في صالات العرض التابعة لنا، وطرحها للمشترين المهتمين في الإمارات. ويمثل هذا الطراز الأخير حقبة جديدة بالنسبة إلى كيا، للعمل على تصنيع سيارات تجسد التميز الهندسي والتفوق الهائل في التصميم”.

 

إن هذه السيارة الرياضية بمظهرها الجذاب واعتمادها على محركات البنزين من نوع “سمارت ستريم”، يمثل توجهًا جديدًا لسيارات كيا، كما تتميز بتحسينات جديدة تساعد السائق على الاسترخاء، وتبعث عن الإلهام، مع المزيد من الثقة لجاذبيتها الفائقة. ومن خلال اعتمادها على التصاميم الرياضية الأكثر حداثة من كيا حتى الآن، فإن هذا الطراز يبدو أكثر جرأة، خاصة مع وجود الشبك الذي يقع تحت الحافة الدقيقة الأمامية لغطاء المحرك، ما يمنحها مظهرًا قويًا بشكل عام.

 

ومن أهم ما يميز مقصورة K5 الجديدة تصميمها الأنيق بفضل توظيفها خطوطًا بسيطة الطابع لا تنتمي إلى حقبة زمنية محددة، لتوفر للسائق والركاب مستوى غير معهود من الراحة والسهولة، فضلاً عن أن التصميم الداخلي المستقبلي الذي يركز على السائق، يمنحه شعورًا بالرحابة والانسجام مع محيطه.

 

وتشتهر سيارات كيا بتصميماتها الأنيقة واللافتة للانتباه، وتكون مدعومة بالخصائص الهندسية المتفوقة التي ضمنت لها الاستحواذ على الكثير من الجوائز، عبر مجموعة سيارات السيدان والرياضية والعائلية. وبشكل عام، تتوافر K5 الجديدة مع مجموعة من المحركات الذكية “سمارت ستريم” التي تعزز الثقة وتضمن الكفاءة العالية والتطور المذهل في الأداء. وعلاوة على ذلك، فإن مجموعة تقنيات وأنظمة الأمان والاتصال والمعلومات الترفيهية المتقدمة، تجعل منها أيضًا واحدة من أكثر السيارات اعتمادًا على التكنولوجيا العصرية والأعلى تجهيزًا بشكل شامل في فئتها.